Thomas Road Clinic - Now Open

الفقدان/الحزن أو الحِداد

ما هو الحزن/الحداد؟

.الحزن أو الحداد هو مرحلة نمر فيها بمجموعة من الخبرات أو الاحاسيس أو المشاعر، عندما نفقد شيئًا غالياً أو شخصًا عزيزاً

:على سبيل المثال، ربما تكون قد فقدت
الأحباء من البشر -  وقد يكون ذلك هو فاجعة وفاة شخص عزيز، أو نهاية علاقة مع شخصٍ احببته.
الأماكن - الانتقال إلى بلد آخر أو تغيير المدرسة أو فقدان المنزل.
الصحة - بسبب مرض أو حادث ما.
مركزك المفضل في هذا الكون - وقد يحدث ذلك مثلا عن طريق خسارة أو ترك وظيفتك أو موقعك ضمن فريق معين.
شيء تملكه - أي فقدان شئ ما بسبب السرقة أو الحوادث أو الكوارث الطبيعية أو الحرب.
الحيوانات الأليفة

يمكن أن يكون الحزن أو الحِداد فترة مؤلمة للغاية، وقد تختبر، خلال هذه المرحلة، جميع أنواع العواطف والمشاعر أو ردود الفعل الجسدية. قد تراودك مشاعر بأنك لن تتعافى أبدًا من تلك الخسارة، أو  ربما لا تعرف كيف ستستمر في حياتك.

علامات الحزن/الحداد

:قد تلاحظ بعض هذه الأشياء
الصدمة والخدر العاطفي - عادة ما يكون هذا هو أول رد فعل على الخسارة، وغالباً ما يتحدث الناس عن "الشعور بالذهول".
الحزن الشديد، مع كثرة البكاء
التعب أو الإرهاق
الغضب – تجاه الشخص الذي فقدته، أو تجاه الأسباب التي أدت إلى هذا الفقدان
الشعور بالذنب - على سبيل المثال، الشعور بالذنب بسبب شعورك بالغضب، أو بسبب شيء قلته أو تقاعست عن قوله، أو بسبب عدم قدرتك على منع وفاة شخص عزيز عليك
الخوف - بعد خسارة كبيرة، قد تشعر بالقلق أو الخوف أو العجز أو عدم الأمان. إذا فقدت أحد أحبائك، فقد تقلق بشأن كيفية تدبر أمرك بمفردك بدونه
الأعراض الجسدية - غالبًا ما نفكر في الحزن (أو الحداد) باعتباره أمراً مرتبطاً بالعواطف والمشاعر أساساً، ولكنه يمكن أن يساهم في حدوث مشكلات جسدية، بما في ذلك التعب أو الغثيان أو فقدان الوزن أو زيادته أو الأوجاع والآلام أو تغيرات النوم (سواء كان ذلك نوماً أقل أو أكثر من المعتاد).

.قد لا تكون هذه المشاعر موجودة طوال الوقت، ومن الجدير بالذكر أيضاً، أن هذه المشاعر قد تقوم بمباغتة الشخص بقوةٍ وبشكل غير متوقع

بينما قد يتسبب ظرف ما مثل فاجعة أو حزن أو خسارة في جعلك تتصرف أو تشعر بشكل مختلف، فإنه ليس من السهل دائمًا إدراك أن هذا الظرف هو ما يكمن وراء التغيير في تصرفاتك او مشاعرك.

العلامات التي تشير إلى أنك قد تحتاج إلى المزيد من الدعم

من المهم أن تتذكر وتدرك أنه في بدايات فترة المعاناة من خسارة ما، فإنه على الأرجح أن كل المشاعر التي تمر بها، في هذه المرحلة، هي مشاعر طبيعية. ومع ذلك، إذا لم تلاحظ بعض التغييرات في حزنك بعد مرور بعض الوقت، أو إذا شعرت أنه ليس بمقدورك التعامل مع الموقف بمفردك، فعليك التفكير في التحدث مع طبيب العائلة

:من المهم بشكل خاص طلب المساعدة إذا كنت
تشعر أن الحياة لا تستحق العيش
تتمنى لو كنت قد مت مع من تحب
تواجه صعوبة في الثقة بالآخرين منذ حدوث هذا الفقدان
غير قادر على أداء أنشطتك اليومية العادية
غير قادر على رعاية أطفالك أو من تعولهم
قد شرعت في استهلاك الكحول أو المخدرات بشكل مفرط
غير قادر على الاهتمام بنفسك في القيام بمهامٍ مثل الاستحمام أو إعداد وجبات الطعام
لديك انهيار في العلاقات مع المقربين منك 

أين يمكنني الحصول على مزيد من الدعم؟

قد يساعدك طبيبك العام من خلال اقتراح خيارات الدعم وطرق العلاج المختلفة