Thomas Road Clinic - Now Open

اكتئاب ما بعد الولادة

.قد تمتلئ رحلة الإنجاب والامومة (أو الأبوة) بمجموعة واسعة من المشاعر، وقد تتأرجح هذه المشاعر بين الإثارة والفرح تارةً، وبين الشعور بالتعب والتوتر والقلق بشكلٍ مضني تارةً أخرى

.قد تواجهين الكثير من التقلبات أثناء التعامل مع تحديات الخصوبة، أو الفقدان، أو الإجهاض، أو الحمل والولادة، أو رعاية طفل حديث الولادة 

ستجدين في هذا الرابط إرشادات حول الصحة والسلامة النفسية خلال هذه المراحل المختلفة من الأمومة (أو الأبوة)..

ما هي الكآبة النفاسية؟

عادة ما تحدث الكآبة النفاسية خلال الأيام القليلة التي تعقب ولادة الطفل، ويمكن أن تمتد إلى نحو أسبوعين. سوف تتعاملين مع الكثير من الأشياء الجديدة، بما في ذلك قلة النوم، لذلك من الطبيعي أن تشعرين بالإرهاق والانفعال، أو بأنكِ مغلوبة على أمركِ.

كيف تبدو الكآبة النِفّاسية؟
التغييرات والتقلبات في عواطفك - صعودا وهبوطا
أن تدمع عيناكِ أو تبكين (ليس دائمًا لسبب واضح)
الشعور بالقلق أو الحزن
عدم القدرة على الراحة أو الاسترخاء (الأرق او التململ) وصعوبة النوم
الشعور بأن مواكبة الأمور او التعامل معها يتطلب مجهوداً أكثر من اللازم (الشعور بالإرهاق او بأنكِ مغلوبة على أمركِ)
صعوبة التركيز أو أن تبقين منتبهة
تغييرات في طعامك

ما الفرق بين الكآبة النِفّاسية واكتئاب ما بعد الولادة؟

.عادة، لا تستمر"الكآبة النِفّاسية" أكثر من أسبوعين، ويمكن التحكم فيها في أغلب الأحيان

اكتئاب ما بعد الولادة هو نوع من الاكتئاب (المزاج المنخفض) الذي يعاني منه العديد من الأمهات والآباء، على حدٍ سواء، بعد إنجاب الطفل.

.إنه أمر شائع جدًا. ويمكن أن يؤثر أيضًا على الأب أو شريك الحياة

عادة ما يبدأ خلال 6 أسابيع من بعد الولادة. ويمكن أن تتراوح حدته من كونه خفيف إلى شديد للغاية. قد لا تدرك العديد من النساء أنهن مصابات باكتئاب ما بعد الولادة، لأنه يمكن أن يتطور بشكل تدريجي.

علامات اكتئاب ما بعد الولادة

انخفاض الحالة المزاجية أو الشعور بالحزن في الكثير من الأحيان
فقدان الاهتمام بالأمور المختلفة أو الاستمتاع بها
الشعور بالتعب وانخفاض الطاقة طوال الوقت
صعوبة النوم ليلاً والشعور بالنعاس أثناء النهار
الشعور بصعوبة في الاعتناء بنفسك وبطفلكِ
الانسحاب/الانعزالية أو عدم الرغبة في التواصل مع الآخرين
مشاكل في التركيز واتخاذ القرارات
وجود أفكار مخيفة - على سبيل المثال، حول إيذاء طفلك، أو إيذاء نفسك، أو عدم الرغبة في البقاء/الوجود بعد الآن.

ماذا يمكنني أن أفعل حيال اكتئاب ما بعد الولادة؟

يمكن أن يتسبب اكتئاب ما بعد الولادة في الشعور بالوحدة، أو الانزعاج، ولكن الدعم والعلاج متاحان (بما في ذلك العلاج النفسي بالتحدث أو العلاج بالأدوية). من المهم الحصول على المساعدة في أقرب وقت ممكن. تحدثي إلى طبيبة العائلة، أو القابلة - midwife حول هذا الموضوع.

:يمكنكِ تجربة بعض هذه الأشياء أيضًا للشعور بالتحسن
تحدثي مع عائلتك وأصدقائك عن مشاعركِ وعن ما يمكنهم فعله للمساعدة
خصصي الوقت لنفسكِ للقيام بالأشياء التي تستمتعين بها
احصلي على الراحة كلما سنحت لك الفرصة، واحصلي على أكبر قدر ممكن من النوم أثناء الليل
مارسي التمارين الرياضية وواظبي على الحركة والنشاط، وأتبعي نظام غذائي متوازن. يمكنك العثور على المزيد من الإرشادات في صفحتنا "نصائح من اجل عافيتك."

:تذكري ما يلي
يتوفر عدد من الخيارات للمساعدة والدعم، بما في ذلك العلاج النفسي بالتحدث
الاكتئاب هو مجرد مرض مثل أي مرض آخر
ليس خطأك أنكِ مكتئبةً - يمكن أن يحدث ذلك لأي شخ
ص آخر. ترفقي بنفسكِ.
معاناتك من الاكتئاب لا يعني أنك أم سيئة (أو أب سيئ)هذا لا يعني أنك في طريقك إلى الجنون
لن يتم أخذ طفلك بعيدًا عنكِ - يتم ترتيب بدائل لرعاية الأطفال فقط في ظروف استثنائية للغاية